اهــــــــلا وسهلا بكم فـــــــي منتدئ انوار اهل البيت
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
مع تحيات ادارة المنتدى



 
الرئيسيةالمعلوماتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاليوميةمركز رفع الصور
السلام عليكم الى اعضاء ومشرفي المنتدى لقد تم نقل المنتدى الى الرابط التالي http://www.allalbet.eb2a.com/vb اهلا وسهلا بكم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» إنتقال النور المحمدي
الخميس فبراير 19, 2015 1:28 pm من طرف اللهيوي الوهابي جعفر

»  علامات تميز الاشراف عن غيرهم
الجمعة يناير 30, 2015 1:32 pm من طرف اللهيوي الوهابي جعفر

»  اقوى كلمه في اللغة العربية
الأربعاء أكتوبر 19, 2011 5:54 am من طرف هلال التريكي

» السلام عليكم
الإثنين أكتوبر 10, 2011 12:10 am من طرف خادم الحسين

» من محاسن كلام الإمام الرضا عليه سلام الله
الأحد أكتوبر 09, 2011 8:58 pm من طرف الحوراء الطهر

» علي أمير المؤمنين ( عليه السلام )
الأحد أكتوبر 09, 2011 10:40 am من طرف الحارس

» صـــــــــــوركم
الأحد أكتوبر 09, 2011 10:17 am من طرف الحارس

»  التحفة العلوية في تصحيح أعتراف ابو بكر بالهجوم على بيت فاطمة الزكية
الأحد أكتوبر 09, 2011 10:05 am من طرف الحارس

»  ومضة
الأحد أكتوبر 09, 2011 10:03 am من طرف الحارس

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 فاتحي مواضيع
الحارس
 
الحوراء الطهر
 
نور الهداية
 
هلال التريكي
 
خادم ابا الحسن
 
ام حسين
 
اللهيوي الوهابي جعفر
 
خادم الحسين
 
al3anood
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
©«-.¸¸.-»© سجل حضورك اليومے بالصلاة علے محمد وآل محمد ©«-.¸¸.-»© ‏
مسابقة 1000 فضيلة للامام علي "ع" ليدخل كل محب لعلي
احاديث اهل البيت
مطاردة شعرية بالابوذية
من حياة المستبصرين
قصة يجب قراتها
فضل سجدة الشكر
السيد السيستاني رجل الساعة
ما هي الأبوذية ؟؟
نادي عليا مظهر العجائب تجدوه عونا لك في النوائب
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 21 بتاريخ الأحد أغسطس 06, 2017 8:43 pm
سحابة الكلمات الدلالية
البيت

شاطر | 
 

 شعر الدارمي العراقي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحارس
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 23/09/2011
المزاج المزاج : مرتاح

مُساهمةموضوع: شعر الدارمي العراقي   الخميس سبتمبر 29, 2011 7:56 am


وقف "الدارمي" في مقدمة أنماط الشعر الشعبي في العراق إلى جوار أنماط أخرى جديرة بالاهتمام والدرس كـ"الزهيري" و"الأبوذيّه" و"الموَّال" وغيرها. وللدارمي أسلوبه الخاص ونكهته الشعبية العراقية الأصيلة التي تنبعث منها رائحة السنابل والحقول والمزارع والأنهر والسواقي، وتسرح في فضاءاتها العادات والتقاليد، وتزخر بالمشاعر المتدفقة بحرارة وصراحةٍ وجرأة.
الدارمي مروياً:
زخر الدارمي بأجواء الريف والقرى، ودلَّت لغته البسيطة ولهجته الشعبية الخاصة على نشأته في تلك الأجواء، ولكنه نشأ مجهول المبتدِع والمُنشِئ، ولذلك غاب عن روايته اسم القائل لكمٍّ هائل من النصوص ولاسيما في مراحله الأولى، حيثُ يندر أن نجده منسوباً إلى ناظمه أو قائله أو راويه، فهو من الفنون الشعبية الشائعة والمتداولة المرويَّة بشكل يومي، شأنه في ذلك شأن الفنون الشعبية الأصيلة الأخرى التي تنال الاهتمام بها بوصفها فنوناً لصيقة ً بذوق العامة وطرائق تعبيرهم عن خلجات أنفسهم وأفكارهم وهمومهم اليومية، ومع كثرة التداول يضيع اسم الناظم، وتتوجه الأنظار إلى النص دون قائله، فضلاً عن أن النسبة للقائل تقليد نقدي مرتبط بعملية التوثيق التي هي تسجيل وتحقيق، وهي مرحلة كتابية متطورة، والعامة بعيدون عن مثل هذا، لأن الدارمي شعر شعبي شفاهي يعتمد على الذاكرة اليومية للمجتمع، والاستخدام الآني بحسب السياقات، ويمكن الإشارة إلى عامل آخر مهم من عوامل ضياع اسم القائل وعدم النسبة إليه، وهو أن كثيراً من النصوص جاءت على لسان المرأة، معبراً عن مشكلاتها وخيباتها في الحب والزواج، وذلك مما لا تقبله أغلب المجتمعات العربية المدنية المعاصرة، فكيف بمجتمعات القرى والريف؟.
غير أننا نجده الآن يُنسَب إلى ناظميه، أحياناً وفي حالات ضيقة، بسبب انتشار وسائل الكتابة والنشر وتنوعها. فضلاً عن أنَّ الأجيال التالية من الشعراء أخذوا يُعلنون عن أسمائهم، وأصبح لبعضهم رواة أخذوا على عاتقهم رواية ما ينضمون، فضلاً عن رواية السامعين سماعاً مباشراً عنهم، والمقرَّبين منهم، وذلك في المجالس الخاصة وساعات السمر وليالي السهر.
عَروض الدارمي:
والدارمي شعر موزون له شكل خاص به، وله أصول يجب اتّباعها عند النظم، وهو مكوَّن من بيتين وأربعة أجزاء (أشطر)، في كل بيتٍ جزآن، وينتهي كلا البيتين بقافية واحدة:
لاتسأل اعلا الحالْ.... خلّيها سكتهْ
تسألْ عن المكتولْ..... والكاتل انتهْ
ومعناه: خير لكَ أيها السائل أن تسكت، فكيف تسأل عن حال المقتول وأنت قاتله؟!.
وأما وزنه فيعتمد على تفعيلتَيْ "مستفعلن" و"فاعلاتن" وعليهما اعتماد بحر "المجتث" في الشعر العربي الفصيح، ولكن تفعيلة "فاعلاتن" لا تتم في كلا الضرب والعروض، أي في الصدر والعجز من البيتين كليهما، ويكون شكله العروضي هكذا:
مستفعلنْ فَعْلانْ....... مستفعلنْ فعْ (=مستفعلاتنْ)
مستفعلنْ فَعْلانْ....... مستفعلنْ فعْ (= مستفلاتنْ)
قوافي الدارمي:أما شكله التقفوي فهو هكذا:
..............(؟)ـــ ........أ
..............(؟)ـــ ........أ

ومن هذا الشكل يستمد "الدارمي" خصوصيتَه وإيقاعَه المتفرّد، كما يستلهم إفراطَه في البساطة، ويُلهِمُ الشاعر القدرة على البوح والاختزال، فأمَّا البوح فمن خاصية المدّ في الشطر الأول والقطع المفاجئ في الشطر الثاني، وأما الاختزال فمن قلة المقاطع العروضية مع بلاغةٍ عجيبة في التعبير عن قصة ٍ أو حكاية بليغةٍ يحسن السكوتُ عليها.
مضامين الدارمي:
إن َّ كلَّ نص من نصوص الدارمي يتحدث عن قصّة أو حكاية ترسم للسامع أبعاداً متكاملةً تمكّنه من التصور التام والتفاعل القوي، وتتوزَّع موضوعاته في أصلها بين العلاقات الاجتماعية الخلاّقة ويقف الحب والزواج في موقع الصدارة منها، وبين شكوى الدهر، وهي شكوى طالما اعتورت نفوس الفلاّحين في العراق منذ عقودٍ طويلةٍ من الزمان، لما يواجهونه من الكدّ والضهد. فإذا كان الحب شاعتْ معه مفردات "الحب" و"الحبيب" و"القلب" و"الروح" و"الأهل" و"الواشي" و"النمّام" و"الشامت" و"الفراق" و"الشوق" و"الحرمان" و"البكاء" وغيرها، وإذا كانت الشكوى شاعتْ معها مفردات "الدهر" و"الدنيا" و"الهم" و"الموت" و"العمر" و"الأيام" و"الكفن" وغيرها، مع ما يُرادِف هذه المفردات كلها في كلام أهل الريف.
وقد اتَّسعتْ مضامين الدارمي في الوقت الحاضر لتشمل كل موضوعات الحياة مهما اختلفت وتنوعت وتنافرت، وهذه ميزة كبيرة لهذا الفن الأصيل، حتى إن ما مرَّ به العراق من حصادٍ للأرواح والراحات والممتلكات والاقتصاد والثروات والقيم الخلاقة بسبب الحروب الفتَّاكة والمتطاولة في الربع الأخير من القرن العشرين المنصرم قاد إلى ساحل طويل عريض لبحر شاسع الأفق مِن شِعر الدارمي الذي أخذ جانبٌ منه كبيرٌ يصف الحرب وأدواتها والخدمة العسكرية بتفصيلاتها المعروفة كـ"الجبهة" و"المعركة" و"الخفارة" و"الدورية" و"الإجازة" و"الجندية" و"المكلفية" و"التطوع" وغير ذلك.





لو فتّشوا قلبي لاَلفوا به سطرين قد خطّا بلا كاتبِ

العدل والتوحيد في جانبٍ وحبّ أهل البيت في جانبِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الهداية
الادارة
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 28/09/2011
المزاج المزاج : برتقالي

مُساهمةموضوع: رد: شعر الدارمي العراقي   الخميس سبتمبر 29, 2011 2:30 pm

بارك الله بكم


إلهي كفى بي عزاً أن أكون لك عبداً

و كفى بي فخراً أن تكون لي رباً

أنت كما اُحب فاجعلني كما تحب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شعر الدارمي العراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الأدبية والثقافية :: منتدى الشعر الشعبي-
انتقل الى: